أخبارتقارير

الانتقال نحو الطاقة النظيفة: توقعات الاستثمار العالمي والتحديات في عام 2024

 

من المتوقع زيادة الاستثمار العالمي في الطاقة الكهربائية المنخفضة الكربون بشكل كبير في السنوات القادمة، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية (IEA) يتوقع أن يصل هذا الاستثمار إلى مستويات تعادل عشرة أضعاف الاستثمار في الوقود الأحفوري بحلول عام 2024.

ويشير التقرير إلى أن زيادة الإنفاق سيكون نتيجة زيادة الاستثمارات في مشاريع الطاقة الشمسية، كما يتوقع أن يرتفع الاستثمار الإجمالي في الطاقة النظيفة – التي تتضمن الطاقة المتجددة، والنووية، والمركبات الكهربائية، وشبكات الطاقة، وتخزين الطاقة، والوقود منخفض الانبعاثات، وتحسين الكفاءة، والمضخات الحرارية – إلى مبلغ يقدر بحوالي 2 تريليون دولار أمريكي هذا العام.

وفي الوقت نفسه، يتوقع أن يشهد العام 2024 تضاعف الاستثمارات الإضافية في مجال الطاقة النظيفة، متفوقاً على الاستثمارات في الوقود الأحفوري بمرتين. ورغم هذا التحول نحو الطاقة النظيفة، إلا أن المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية قد حذر من استمرار الإنفاق العالي على النفط والغاز، مشيراً إلى أهمية تحقيق أهداف الحفاظ على المناخ العالمي.

أما بالنسبة للاستثمار في الفحم، فإنه ما زال مستمراً في الارتفاع، حيث تمت الموافقة على أكثر من 50 جيجاوات من مشاريع الطاقة الجديدة التي تعمل بالفحم، وهو أعلى مستوى منذ عام 2015.

وتعكس هذه الاتجاهات زيادة الاستثمارات الدولية في النفط والغاز، التي من المتوقع أن تزيد بنسبة 7% في عام 2024 لتصل إلى 570 مليار دولار. وتشير التقديرات إلى أن هذه الزيادة تأتي بشكل رئيسي من قبل شركات النفط المملوكة للدولة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا.

ومن المتوقع أن تقود الصين الاستثمار العالمي في الطاقة النظيفة هذا العام، حيث يتم توجيه ما يقدر بنحو 675 مليار دولار نحو الطاقة الشمسية وبطاريات الليثيوم والسيارات الكهربائية.

بالمجمل، يُتوقع أن تستمر العوامل مثل تكلفة تقنيات الطاقة المتجددة، وزيادة الكفاءة، والتحسن في تخزين الطاقة في دفع الاستثمارات نحو الطاقة النظيفة في السنوات القادمة، مما يعزز الانتقال نحو نظام طاقوي أكثر استدامة وصديق للبيئة.

 

 

م. نادية مهدي

مهندسة كهرباء بخبرة تزيد عن 14 عامًا في أنظمة توزيع الكهرباء ذات الجهد المتوسط والمنخفض. خبيرة معتمدة من مؤسسة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في إدارة أنظمة الطاقة، حاصلة على درجة الماجستير في هندسة الكهرباء، أسعى لنشر الوعي بمجال كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في العالم العربي، بالإضافة للمساهمة في تطوير هذه الصناعة في بلدي الحبيب فلسطين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى حصري